قطرات من الماء
بالحب نحيا وبقلمك نتميز
وبمواضيعك نصل إلى القمة
وبإسمك نفتخر
فلا تحرمنا منه وسجل معنا .....
منتدى قطرات من الماء

قطرات من الماء

قطرات من الماء ترحب بكم في عالمكم الجديد وتتمنى لكم قضاء وقت ممتع ... قطرة ماء تساوي الحياة ووجودك هنا أفضل من الحياة كلها
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 لديك ( 1 ) رســالة لن تقرأها...~~

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ŤЋÌỀҒ❀฿ĿЇŅĐ
قطرة من زمزم
قطرة من زمزم
avatar

تاريخ التسجيل : 09/07/2012
الموقع : الماضي الحزين

مُساهمةموضوع: لديك ( 1 ) رســالة لن تقرأها...~~   الأحد 15 يوليو 2012 - 16:00





[center][وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


|| حَاشيَة جَانبيّة :

يومَ أغَاظني من قَلبي مَا أغاظ

حينَ اتّبعَ الهَوى , وسودَاء الضّلال

عَاتبتهُ مُؤنّباً , فعاتبني مُبرراً ...

فكَتبتُ لهُ رسالةً تَرِدُهُ علّه يقرَأها

فيَعْتَبِر ...

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[center]





[center]

[center]



ف إلى قلبي والسّلام
[/center][/center]



لديك ( 1 ) رسالة لم تقرأ










[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

رسالة :











إنّ قِطارَ الحيَاةِ الذي يَحملُنا


[/center]

مُمتلئ بالكَثيرِ من الرسائل الواردة




والتي لم تُفتح بَعْد ... لو أمْكَننا فقط أن نتأملهَا .




دُروس وعِبَر أكتُبهَا خالصةً من قلبي إلى " قلبي " قبلَ قُلوبكم ,





بل كَتَبتُها فأسألُ الله لها نماءً في قلبي وحياةً




بقربكَ كمَا تُحبّ ربي وتَرضَى .




" أن تَضع على قائمة أولوياتك حبّه ...






ثمّ حينَ الشّدائدِ لا تُولّه لا تَرْعَه , لهُوَ حقاً أمر مُحزِن ! "

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]









تأملتُ حَالَ الدّنيا فرأيتهَا دُنيا غَريبَة








وأعجبُ مَا وَجدتُ فيهَا , تلكَ المُضغَة التي لِصغرهَا قد لا نَكتَرِث لها ,
[/center]



بينمَا أشارَ إليهَا حَبيبُنا المُصطَفى أن لوْ صَلُحت لصَلُحَ الجسد كلّه .




[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

وأعْجَبُ ! ...


من قَلبِ إنْسَانِ يدّعي مَحبّة الله - وأوّلهم قلبي -

ثمّ عندَ الشّدائدِ يَنكشفُ الغِطَاء , ويَنْقشعُ السّيل عَن زبدِ الخِدَاعِ والرّيبْ


ربّما تَعَاظمَ الكذب على النّفسِ بمحبّتهِ حتى آلفته وصدّقته


قولاً مُجرداً من كلّ إحْسَاسٍ أو فِعل ,


أو رُبّما حَفظتُه حِفظاً دُونَ فهمٍ للمَعْنى



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


يا قلب :

" أن تَقُول أعلمُ ثمّ لا تُقدِمُ خُطوَة , لأنتَ تَجهلُ حقّاً !

وأنْ تَقُولَ أدري ثمّ تَرْجِعُ خُطوة لأنتَ أحمقُ فعلاً "


كم ادّعيتَ محبّة الله ...

وكُلّ جَنباتك تَمتلئُ , وتَنبِضُ بِه ,

تَدقّ نَواقيسَ المَحبّة شَرفاً تُعلنهَا لأوردةٍ قُلتَ يوماً بأنّها لَه !

ثمّ عِندَ أوّل ابتلاءٍ انْشَقت أوديَةُ الحُزنِ تَبتَلعُ الأخضرَ واليَابِس , وما به

تُولي شَطركَ لليأسِ وكأنّك نسيت أطيبَ كلامِه الذي مِنه :

" ولا تَيْأَسُوا مِنْ رَحْمَةِ الله , إنّهُ لا يَيْأَسُ مِنْ روُحِ الله إلا القَوْم الكَافرُون "

( يُوسف : 87 )




[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

كمْ تَدّعي مَحبّة الله ...

تُعلنُهَا أبداً في البيدَاءِ ... تَتَنفسهَا ضُلُوع !

ثمّ حينَ تُخيّرُ بينَ اثْنَيْنٍ مُتنَاقضين لا يَجتَمِعانِ في قلب مُؤمِن مَوجُوع

أصْعَبهما عليك أحبّهما إلى الله , تُغبرُ شعرَ رأسك تَختار ُالأيسَرَ - بل الأسْوَء -

خَوفَ المَشقّة التي تَرَاها
إنّما - تتوهما - ورُبّما تَقُول وقتها أنّي لا أسْتَطيع !

وأنت الذي قالَ يَوماً ... يا ربُّ مَهما تَكالبَت عليّ الدّنيا سأكونُ كمَا تُريد .


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

كم تدّعي مَحبةَ الله ...

تَملئُ أسمَاعك مِنْهَا , وتَشعرها تَتغلغلُ في شِريَانِ القَلب

ثمّ حينَ تَخلُو وَحيداً - ومَا خَلوتَ بل عَليكَ رَقيبُ - تُشبِعُ أوصالك مَعصيةً ,

والعَجبُ أنّكَ تَذكرُ أنّ الله حَسيبٌ من فوق , فتقُول ربّي غَفُور وتَمضي وكأنّ ذنباً

مَا كانَ في ذاكَ الدّرب !!


كمْ تَدّعي يَا قلبُ محبّة ربكَ ...

وتَكتبهَا في صَبَاحاتِ يَومِكَ حَتى إذا آلَ المَسَاء

تَكُون قد اغْتَبتَ , وشَتَمتَ , وأسأت , وكَذبت , وظَلَمت ,

وَعَصَيْت , وسَببتَ , وأكلْتَ من الحقُوقِ مَا أكلتَ ...

وبعدَ هذا تَقُولُ ربّي وأنتَ لم تَتُب بعد !



كم تَدعي محبّة الله ...

تَشكُرهُ على أفضَالهِ ونَعمائهِ ,

ثمّ حينَ يَطْرُق بابكَ سَائلاً / مُحتاجاً / طَالباً ...

تَنهرهُ وتذمّه , وتَدْفَعُه عن بابكَ , تَشكُو الله منه !

والله الذي أعْطَاكَ يَومَ طَرقت أبوابه فقيراً , سَائِلاً , ودَائِماً مَا تَفعل يَقول :

" وأمّا السّائلَ فَلا تَنْهَر "

( الضّحَى : 10 )



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

كم تَدّعي مَحبّةَ الله ...

تَسْألهُ صَلاحَ الذّرية وزِيادَتها ... ثمّ حينَ تُبتَلى بمَوتِ أحدِها

تَشقُّ الثِيَابَ صَارِخَاً , وَتَنُوحُ مُفرِطاً في الحُزنِ الحَلال , وَرُبّما غَفلت عَن

( يَا ربّي اخلفني في مُصيبَتي خيراً منْهَا ) والتي كُنتَ تَقولها يوماً

كَبلسمٍ لجُرحِ صَديقٍ فقدَ حَبيب !



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

كَم تَدّعي مَحبةَ الله ...

تَلْهُو في مَتَاعِ الحياةِ الدّنيَا , ثمّ حينَ تُصابُ في نَفسك

تَنهالُ رجاءً , ودُعاءً , تَملئُ أنفَاسكَ أدعيةً كضمادٍ لنُدوبِ جُروحِ الرّوح

وتُوصيهَا بل تَعِدُ باريهَا اسْتقَامةً من بَعدِ شفاءٍ يَلُوح , حتى إذا أنعمَ عَليكَ وشَافاك

عُدتَ ضحيّةً لهَوى طَالمَا أغراكَ !



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


وكَمْ تَدّعي مَحبةَ الله ...

تَنسَابُ رقْرَاقاً كأجملِ مَا يَكون بينَ رِفقتك , وزُملائِكَ , وأصحَابِكَ

كَريمٌ , عَطُوفٌ , حَنُونٌ... حَتى إذا جئتَ أهلكَ كشّرتَ عن أنيابِ الغَضبِ المَخزون ,

لا يُعجِبكَ العجب , وسيّدُ المُرسَلينَ يَقول :


" خَيرُكم خَيرُكم لأهله "






وَكم تَدّعي مَحبّتهُ ...

تَقُولُ أنْ لَو يَمنّ الله عليّ بكذَا ؛ لفعلتُ كذَا وَكَذا

حَتى إذَا أكرمكَ وأنعمَك , اسْتَخدَمتهَا فيمَا لا يُرضِي ربّكَ ,

وأعنتَ هَواكَ على رُوحٍ اسْتَوت منْ شدّة خَطَاياكَ !





[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]



وكَم , وكَم , وكَمْ مِنْ هَذَا يَا قلبي ...

تَرْدُمكَ حيّاً غَافِلاً حتى تَندمُ في يَومٍ لا يَنفعُ فيهِ النّدم !

والحبرُ مُسترسلٌ لو شَاءَ ربّي , لكنّ الأنْفَاسَ خَجِلَت !

ضَاقَت منْ صَدرٍ يَبتلعُ قولاً لا يَفْعَل ,

اكْتَفت , اكْتَفت من أنْ تظلّ تَكذبُ لا تسْاَل !


وأعجبُ أن تَقول : أن في كُلّ مثقَالِ ذرّةٍ في قلبي مِنْ خَيرٍ لهَا وَزنٌ يومَ المِيعاد

( يومَ تلقَاه ) فلا تَقلَق !


وأقولُ لكَ يا قلبي : [ وهَل تتَحملُ نارَ جهنّمَ التي أوقدَت حتى اسودّت ؟

ونارُ الدّنيَا التي إنْ لامستكَ صَرختَ تَأوهاً تَشكُو الألم ؟! أوَ تتحَمل ؟! ]



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]




والآن افْعَل مَا شِئْت !

[ رِسَالَة وَرَدتكَ لمْ تَقرأهَا بَعْد ]





فانْظُر يا قلبي في صُندوقِ وَاردك , قبلَ أن يَفيضَ زَحماً ويَردمك

( ولمَن شَاء ) أنْ يَخطّ رسائلَ لقلبهِ هنا فمِنْهَا نعتَبِر , وفيها رُوحٌ تَفتَخِر



[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

أما آآآآآن لنا ان نرفق بصناديق قلوبنا الواردة ...!!
أما آآآن لنا أن نتصفح تلك الرسائل المتراكمة ..؟!!
متى ... الم يأن لنا ذلكـ.؟؟!!
دمتم متصفحين لرسائل قلووبكم النقيه
م//ن
كيروزمةة
مشاركةة في مسابقة نحو الـ ق ــمةة^^

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]


عدل سابقا من قبل ŤЋÌỀҒ❀฿ĿЇŅĐ في الأحد 15 يوليو 2012 - 17:35 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشهاب البعيد
Moderator
Moderator
avatar

تاريخ التسجيل : 04/06/2012
الموقع : قطرات من الماء

مُساهمةموضوع: رد: لديك ( 1 ) رســالة لن تقرأها...~~   الأحد 15 يوليو 2012 - 17:19

مذهلة جدا والعنوان يجذب الواحد الى الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kataratmae.superforum.fr/u1029
braryelhoub
V.I.P
V.I.P
avatar

تاريخ التسجيل : 24/07/2011
الموقع : Kataratmae

مُساهمةموضوع: رد: لديك ( 1 ) رســالة لن تقرأها...~~   الأحد 15 يوليو 2012 - 21:20

يا سلام
طيب مش هقرأها
ها
يلا في حاجة
ههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://kataratmae.superforum.fr/u613
 
لديك ( 1 ) رســالة لن تقرأها...~~
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قطرات من الماء :: المنتدي العام :: المنتدي العام-
انتقل الى: